• Text Hover
لقاء برنامج دارك

ملخص الحلقة :

من سنة تقريبًا كان الفنان محمود حميدة، ضيف برنامج “دارك”، الذي قدمه الفنان أشرف عبد الباقي، وقال أشرف عبد الباقي إنه معتز بحميدة جدًا، و إنه مخلص جدًا، و إنه لاحظ في أوقات كتير بين مشهد ومشهد بيكون خلالها قاعد بيقرا كتب مختلفة..
• حميدة: طقس القراءة بالنسبة لي طقس يُعينى على الشغل، والمزيكا فدا بستعمله في الشغل.
• حميدة: القراءة عادة محتاجه تدريب في الأول وطبعًا دي حاجة مزعجة.
• حميدة: يعني في البيت لو مش هتعود العيل يقرأ مش هيقرأ.
• حميدة: أبويا هو اللي كان السبب في إني أقرأ.. أبويا كان هو اللي يشجعني على القراءة وكان يقولي لما تخلصه قولي عشان أسألك فيه.. وكان يديني بقى أي نفحة من عنده.
• حميدة: أول كتاب حدفه ليا أبويا هو رواية “الحرب والسلام” فدخلت مدق كبير.
• حميدة: أنا اسمي محمود حميدة حسن محمود حميدة، وبعدي محمد اسمه محمد نبيه عشان جدي أبو أمي اسمه كدا، بعدين خالد وعمرو دول توأم، ومن بعدي أبويا خاف الناس متعرفناش فرجعنا مفرد تاني، فسماني على اسم جدي اللي كنت معجب به جدا وهو راجل فلاح، قوي، وغني، وأنا حفيده البكري فكان بيدلعني كتير، وأنا كنت معجب به وعايز أعمل راجل زيه.
• حميدة: مكنتش عايز ألعب وأجري كنت عايز أبقى راجل ودي حاجة اتعالجت منها.
• حميدة: دراستي كانت ما بين القاهرة وبني سويف.
• حميدة: كنت في فريق التمثيل وكان رئيس الفريق زميلنا أحمد راتب، وفي الفترة دي كنت بدرس تمثيل، وكنت راقص محترف.
• حميدة: كنا متعودين إننا نتنقل مع أبويا فين ما يروح.
• حميدة: حصل لي نوع من الشرخ في مواجهة المجتمع، كنت فاكر إني داخل العالم الواسع اللي هتتفجر فيه الطاقات العلمية فصُدمت بالواقع بتاع الجامعة، إن الواقع الدراسي اللي في خيالي مش موجود في الجامعة.. فبطلت دراسة.
• حميدة: مبعرفش أطبخ وجربت في البيت 3 مرات حرقت البيت لما حاولت أطبخ كوارع، حطيتها في الحلة قعدت نعست شوية البيت كان هيتحرق، وقعدوا يغسلوا البيت، و تاني يوم عملت نفس الحكاية.
• حميدة: في المدرسة مكنتش باخد حاجة أكلها، زمان في الفسحة الكبيرة كانت ساعتين، كانوا يدونا قالب جبنة شيدر، وخارطة حلاوة بس نصها، ورغيفين كبار كدا، و إزازة لبن.
• حميدة: ما زال ليا أصحاب من أيام الجامعة.
• حميدة: كان ليا واحد صاحبي في ثانوي بعدين ألتقينا في نادي بني سويف بعد 20 سنة، فأنا طلعت علبة السجاير ومكنتش أعزم حد، عشان عارف إنها مش كويسة للصحة.
• حميدة: ألفت كتير أغاني لبناتي بس كل الحاجات دي ضاعت.
• حميدة: بسمع موسيقى كتير جدا لكن مؤخرًا بقيت بسمع عربي بس، فأنا همي الأول هو الموسيقى العربية. بسمع عبده داغر لأنه المؤلف الوحيد اللي إحنا نملكه.. واشتغلت معاه 3 سنين.
• حميدة: الراديو له النصيب الأعظم في اللي بسمعه.
• حميدة: في تدريب اسمه “دلع طفلك” اديله معاد قوله هوديك الملاهي يوم الجمعة بس اوعى تخلف المعاد ودي حاجة في الطب النفسي بتخرج الطفل اللي جواك.

وسائل الاعلام الاجتماعية التواصل الاجتماعي